الطب التقليدي
هو ممارسة الطب بواسطة الطبيب الأكاديمي الحاصل على الدرجة العلمية في الطب والتي تضم كافة التخصصات والفئات والممارسة له من ممارس التمريض
والأخصائيين والأطباء في جميع التخصصات

الطب البديل
هو الذي يعالج الإنسان كوحدة واحدة ( جسما – ورحا وعقلا ) بعيدا عن العقاقير الكيميائية


الطب المكمل
يستخدم الطب المكمل مع الطب التقليدي لمعالجة الامراض
(الطب الشامل ( المتكامل
هو الطب الذي يجمع بين العلاجات الطبية واساليب الطب المكمل والبديل والتي يحقق فيها اعلي الدلائل العلمية من الامان والفاعلية في العلاج

انواع الوسائل العلاجية في الطب البديل
( الوخز بالإبر ( الإبر الصينية
نشأت هذه التقنية في الصين منذ اكثر من 5000 عام مضت ... وهي عبارة عن استخدام بعض الانواع من الابر الخاصة لفتح مسارات في الجسم وهي تعالج ارتفاع ضغط الدم ، آلام المفاصل ، العمود الفقري ، الربو ، الجيوب الانفية ، القرحة المعدية ، الكسل ، الخمول

الطب الايروفيدي
هو عبارة عن برنامج علاجي متكامل ،تعود جذوره إلى خمسة آلاف سنه حيث نشاء في الهند .. تتكون كلمة الايروفيدا من مقطعين ( الأيرو – فيدا ) اي حكمة الحياة وترجع دراسات طب الايروفيدا الي الحضارة الصينية واليونانية
أساس علم الأيرو فيدا إلى يقوم على ان كل ما في العالم يتكون من خمسة عناصر مختلفة في جسم الانسان وتتحول الى ثلاث مكونات او طاقات تسمي فاتا : هي المتحكمة بالاعصاب والدورة الدموية
بيتا : تتحكم بالبنية العظمية والعضلات والدهون في الجسم اي كل ما يتحكم بالبدانه والضخامة
تستخدم الايروفيدا وسائل علاجية متنوعة وهي
الغذاء .. يضيف الشخص بان طاقته تميل للفاتا او البيتا او الكافا
- التمارين الرياضية .. تلك التمارين التى تنقي الروح وتصفي الجسد من الشوائب
- الاعشاب
- الشمس : التعرض للشمس وفق ضوابط معينه تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتقوية العظام
- التنفس .. تمارين التنفس واختيار التقنيات المناسبة حسب طاقة الشخص
تعالج الايروفيدا الامراض التالية : الحساسية :- الحساسية ، السكري ، اعراض الاجهاد المزمن ، الاعتلال الصحي ، الاعتلال العصبي ، القرحة ، القرحة الأرق
المايكروبيوتك-
نظام متكامل للصحة والحيوية .. نشأ في الصين منذ الاف السنين وطوره الدكتور جورج أساوا
يستخدم نظام الميكروبيوتك عدة وسائل علاجية مثل
الغذاء والذي يتم عن طريق تحديد الاغذية الضارة والمفيدة لجسم على اساس مبدأ الين اليانج

الهيموباثي
نشأ على يد الدكتور صموائيل هنمان الالماني عام 1843 يستند هذا النوع من المعالجة على ان بعض المواد تسبب اعراضا معينة في نفس الوقت وتكون شافية لها في ظروف أخري .. مثال ذلك القهوة التى تعتبر مادة منبهة فانه يمكن استخراج دواء للارق من القهوة
هذا النوع من العلاج معتمد في معظم الدول الاوروبية وأمريكا وكندا واستراليا والصين والهند واليابان


الكايور براكتيك
الكايور براكتيك هو علاج يركز على العلاقة بين العمود الفقري والجهاز العصبي ، وتاثير هذه العلاقة على الصحة ، والغرض من هذه التقنية هو تصحيح فقرات العمود الفقري لاستعادة الوظيفة الطبيعية للجهاز العصبي لمعاجة لمعالجة أيه آلام


برنامج التخليص من السموم
تهدف برامج التخلص الجسم من السموم الى استخدام انظمة غذائية او اطعمه تدعم صحة الانسان بل وتعمل على بعض الحالات المرضية .
العلاج بالزيوت العطرية
الزيوت العطرية مركزة ، فمن الهام معرفة كيفية استخدامها بنسب محدودة لتحقيق الاستشفاء والأمان ، فعلي سبيل المثال .. يستخدم زيت زهرة اللافندر لتعطي شعورا بالاسترخاء وهو ما يستخدمه المعالجون في الجلسات الاسترخائية
العلاج بالزهور
يعرف هذا النوع من العلاج باسم ( علاج باتش بالزهور ) وتتمثل مجموعة من العلاجات العشبية (38 نوعا من الزهور ) حيث يعمل كل نوع منها على اعادة توازن الحالات السلبية للشعور والعقل وتحسين الصحة العامة عن طريق موجات الأزهار ( لونها وعطرها


طب الأعشاب
هو أكثر فروع الطب البديل انتشارا حيث يوجد على سطح هذه الكرة الأرضية 750.000 ألف نوعا من النباتات والقليل منها ما تم اكتشافه ودراسته وهي ما تستخدم بدل العلاجات الكيمائية في معالجة الأمراض الجسدية

الاستيوباثي
هو طب يعتمد علي فلسفة ( الشخص الكامل ) والذي يعتمدون فيه على ميكانيكية الجسد وعلاقات الأعضاء المتداخلة وأجهزة الجسم ولا سيما العمود الفقري والهيكل العظمي حيث يستخدم المعالجون المعالجة اليدوية بدلا من العقاقير الكيمائية او جراحات التجميل لتحقيق الصحة والسلامة
الصيام
من العلاجات المتبعة في الطب البديل بهدف اراحة المعدة ومساعدة الجسم في التخلص السموم والاتجاه نحو الصحة كما ان للصيام أثرا نفسيا (وهو) ايجابيا وهو من الشروط الواجب اتباعها لممارس اليوغا والتأمل


العلاجات المائية
مثل السباحة والتمارين المائية والحمامات المعدنية الدافئة


( المساج بدون لمس (طرق توجيه الطاقة وتصويب الكارما

هي تقنيات علاجية تعتمد على الطاقة البيولوجية والتي تتم عن طريق وضع اليدين فوق الجسم أو فوق العضو المريض للتاثيرعلية مغناطيسيا
إن التعاليم الأولى في استخدام الطاقة البيولوجية لمعالجة الإمراض كانت من إبداع ممارسي اليوغا في الهند القديمة .. ولكن طريقة العلاج الحديثة ترجع أصولها إلى الألفية الأولى للميلاد ، حيث انتقلت من الهند إلى الصين فمصر ففلسطين فاليونان . وفى عام 1909 بدا بظهور أول الكتب المنهجية الدراسية مثل كتاب (المغناطيسية الشافية )للمؤلف ستلمان وقد حققت نجاحا ت متميزة لهذه التقنيات ، فأنشئت مختبرات خاصة بدراسة الحقول البيولوجية وأثرها العلاجي


الريكى :. (Reiki)
هو احد التقنيات المداواة الطبيعية التي اكتشفها الدكتور الياباني ميكاويوسوى . يتق اسم الريكى من كلمتين هما (ري – Rei ) بمعنى كون و(كي –Ki) بمعنى طاقة ... اى قوة طاقة الحياة . للريكى يمارسها الشخص بنفسه أو يمارسها على الآخرين ،يعالج الريكى الإمراض الجسدية والعقلية والعاطفية

( الارتداد العكسي :. (الاكيوبربشر
هو عبارة عن الضغط بأطراف الأصابع على نقاط انعكاسية معينة على جسم الإنسان وخصوصا القدمين والكفين ... فلكل عضو أو نسيج لين في الجسم نقطة انعكاسية على القدم اليمنى أو اليسرى ، إما الأعضاء التي تقع في منتصف الجسم فلها نقاط انعكاسية على كلتا القدمين فيمكننا التخفيف من إلام والأوجاع التحى تصيب الإنسان . كما تعتبر هذه التقنية أسلوبا ناجحا للشعور بالاسترخاء وتقليل الضغط النفسي ومواجهة ضغوطات العمل

علاج الشاكرا (chakra)
الشاكر كلمة سنسكريتية تعنى العجلات .. وهى تقنيات تقوم بربط طاقة الإنسان بالطاقة الكونية ،يحتوى جسم الكانسان على سبع مراكز رئيسية لاستقطاب طاقة الكون ، فتقوم هذه العجلات بتصفية وتحويل ودمج طاقة الأرض وطاقة الكون ثم إيصالها إلى الجسام الهالة وكل خلية من خلايا الجسم عن طريق الغدد .
تقنيات الشاكرا تستخدم لمعالجة الإمراض العاطفية والجسمية والروحية . فجلسة الشاكرا كفيلة بأن تحدث في الإنسان توازنا عاطفيا وجسمانيا ونفسيا وروحيا في إن واحد ...وكل من استخدم هذه التقنية استطاع إن يخرج من دائرة الإمراض النفسية والجسمانية

. (الابرالصينية (التأبي
لقد بلغ بألابرالصينية من الدقة والقدرة بحيث تستخدم لتخدير المريض وإجراء عملية قلب مفتوح لتغير صمام شرياني ...ويعالج بة حاليا حالات الإدمان للمخدرات أو الخمور . يعتمد العلاج بالإبر الصينية على نظرية قوة تشي (chi ) الأمر الذي يسبب حالة عدم التوازن في الجسم الذي يتطور لظهور مرض جسماني . وتقوم الابر الصينية بمساعدة الجسم على افرازالمورفينات والكوريزونات الطبيعة بالجسم والتي تعالج الالتهابات العصبية والجسدية

. (فونج شوي (طاقة المكان
يقوم الفونج شو على مبدءا القوة الكهرومغناطيسية والتي تسمى طاقة التاى تشي ، فهي تتدفق حول جسم الإنسان وعبر إنحاء العالم عن طريق الرياح والماء والضوء والصوت طاقة الشمس ،فطاقة الفونج شوي التي تتعرض لها أجسامنا تؤثر على أفكارنا ومشاعرنا وصحتنا ،ويمكننا من التحكم في الطاقة الحيوية الخاصة بنا . فمثلا يعتبر الشعور بالغضب علامة على إن الطاقة الحيوية مركزة ومكثفة جدا فإذا ما تنفس الشخص ببطيء وهو ممدد فأن ذلك يجعل الطاقة الحيوية تمتد حول جسمه فيشعر بالراحة . وكذلك فأن المكان كالمباني والأثاث وألوانها وموادها التي صنعت منها طاقة حيوية تختلط بطاقتنا الحيوية الشخصية فتؤثر في أفكارنا ومشاعرنا ولابد إن جميعا جربنا إن بعض الأماكن تشعرنا بالضيق بينما أماكن أخرى تشعرنا بالراحة ،وفى بيتك ربما بعض الاريكات تشعرك بالراحة وبعضها العكس لذا تقوم تقنيات الفونج شوي بمعالجة الطاقة الحيوية للمكان لتعيش معافى بعيدا عن الإمراض التي تسببها لنا الطاقة الحيوية لمنازلنا أو أماكن عملنا وتساعدنا على اختيار الأماكن المناسبة للترفية ... واختيار المكان المناسب لاتخاذ القرار ...والمكان المناسب للمناقشة العائلية ...والأماكن المناسبة لممارسة العلاقات الحميمة

. العلا ج بالتأمل
يقوم العلاج بالتأمل على أساس تغليب القدرة المطلقة للعقل على التحكم في الجسم أو ما يسمى قيادة العقل للمادة . وهو يعتبر من التقنيات الموغلة في القدم ..وهو مسلك الأنبياء والحكماء ..وقد انتشر في الآونة الأخيرة لقدرته المتميزة على التقليل من الضغط النفسي وكوسيلة لتقليص الآلام الناتجة عن الإمراض ، وقد أثبتت الدراسات إن التأمل يزيده من مناعة الجسم ويرفع من كفاءة العمليات العقلية

الماكر وبيوتك
هى كلمة يونانية تعنى الحياة الطويلة . مؤسس هذا النوع من فروع الطب البديل هو الدكتور اليابانى جورج اوشاوا . يعتمد هذا النظام الغذائي على العودة إلى الطبيعة والابتعاد عن الاطعمة المصنعة والمكررة وذلك لان الانسان جزء من هذا الكون فعلية ان يتناول طعاما نقيا متوازنا حتى لا يخرج من المنظومة الكونية بان يسبب لنفسة الأمراض بعدم توازن غذاءه . وعلية فهذا النظام ينظر لجنس الشخص وطبيعة جسمه أن كان قصير القامة وطويلا ... لون بشرته ...المنطقة التي يسكنها ساحلية أو صحراوية ...وينظر للفصل إن كان صيفا أو شتاءا وغيرها من الأمور التي تهملها اغلب الأنظمة الغذائية

(المعالجة بالزيوت العطرية (الاورماثيرابى
استخدمت الزيوت العطرية في الصين والحضارة المصرية منذ ألاف السنين ، وشهر استخداماتها في التدليك
حيث تنفذ هذه الزيوت في الجسم عبر المسام الجلدية كما يتم استخدامها عن طريق الاستنشاق ، وتدخل في تركيبات المراهم العلاجية والكريمات التجميلية . فيستخدم زيت الصنوبرلمعاجة الإمساك ، وزيت الليمون لحموضة المعدة ، وزيت الخزامى (اللافندر) وزيت الليمون وزيت الصنوبر للأنفلونزا ، كما يستخدم زيت الورد لتخفيف حدة الغضب ، وزيت الياسمين لمعالجة البلادة .، وينصح باستخدام زيت
الريحان والنعناع لمعالجة التشويش الذهني

المعالجة الطبيعية (Naturopathy)
هي نظام علاجي يهدف إلى تحسين الصحة وتحضير القوة المتأصلة في الجسم باستعادة التناسق والتوازن عن طريق إتباع برامج غذائية وطرق فيزيائية طبيعية لتحقيق توازن وانسيابية مع الطبيعة إلى بدأ الخليقة . وله ثلاث قواعد رئيسية للعلاج الطبيعي
الأولى قدرة الجسم على شفاء نفسه من خلال قوته الداخلية
الثانية مقاومة القدرة الحقيقية للمرض أو إزالة ما يعيق العمل الطبيعي للأعضاء والأنسجة
الثالثة معالجة المريض ككل (جسمه وعقلة وروحة ) بعد معرفة أسباب الحالة

المعالجة بالإعشاب (Herbalis)
هي الطريقة العلاجية المعتمدة على استعمال الإعشاب والنباتات على هيئة سوائل تشرب . تعتمد المعالجة
على أساس النظرة الكلية للمريض وقد اتبعت المعالجة بالإعشاب منذ العصور القديمة وتعتبر العمود الفقري لجميع علاجات الطب البديل ، وليس لها انفرادية في علاج الإمراض بل تمتلك القدرة والخصوصية في علاج شتى حالات المرض

المعالجة المثلية ( Homeopathy)
هي طريقة علاجية تعتمد على إعطاء المريض دواء محضر بأسلوب خاص ، بحيث إن هذا الدواء لو أعطى للشخص السليم بجرعات عالية فانه يسبب عنده نفس الإعراض المرضية الظاهرة عند المريض ، واصل هذه الطريقة العلاجية يرجع إلى عام 1796 م إلى واضع الأسس والمبادئ الرئيسية للمعالجة بالهيوميو باثي هو الدكتور الألماني ساموئل هاهنمان . وتعتمد هذه الطريقة على قوة الحياة التي توجد بجسم الانسان والتي تقف وراء عمل الأعضاء بالشكل الصحيح أي الصحي ، وإذا حصل اختلال بالوضع الطبيعي لهذه القوة ظهرت أعراض المرض على الانسان وهي تنظر للمريض نظرة كلية

الكيرو براتيك ( Chiropractic )
هي طريقة علاجية متخصصة في المشاكل الميكانيكية للمفاصل وخصوصا العامود الفقري وتأثيراتها على الجهاز العصبي وكانت معروفة عند قدماء المصريين منذ 3000 سنة على الأقل وقد أعاد اكتشافها دانيال ديفيد بالما المولود في كندا وكان ذلك في عام 1895 م . وتعتمد هذه المعالجة على إرجاع العظم إلى مكانه بعد تحركه أو خلعه الجزئي ولهذه الطريقة انجازات لا يستهان بتا لعلاج الفقرات

المعالجة اليدوية ( Osteopathy )
هي طريقة علاجية تتعامل مع بنية الجسم أي العظام والمفاصل والأربطة والأوتار والعضلات وكل الأنسجة الرابطة وعلاقتها مع بعضها وتأثيرات وضعها الصحي على أجهزة الجسم المختلفة ، ويرجع أصل هذه المعالجة لأواسط القرن الماضي عندما كان العلاج المتوفر غير نافع في أكثر الحالات وقد كان الفضل في إظهار هذه المعالجة إلى العالم الجراح اندروتلر استل في عام 1874 م

المعالجة المغناطيسية ( Magneto therapy )
هي الطريقة العلاجية التي تستعمل مغناطيسا واحدا أو أكثر على مواضع مختلفة من الجسم لتحقيق الشفاء . وقد تم تطوير العلاج بالمغناطيس مؤخرا في بعض الدول المتقدمة مثل أمريكيا وروسيا واليابان بعدما كان الأغنياء يلبسونه عند التقدم بالسن ومن ضمنهم الملكة ( كليو باترا ) ، وقد تم اكتشاف المغناطيس قبل الميلاد بواسطة راعي الماشية اسمه ماغنس . الفكرة الأساسية للمعالجة بالمغناطيس تنطلق من كون الأرض ترسل الطاقة المغناطيسية إلى الكائنات الحية و حدوث أي خلل في اتجاه واستقبال الطاقة المغناطيسية يحدث توتر وعدم الراحة واختلال في التوازن الطبيعي

المعالجة الذهنية
يعود تاريخه إلى أواخر السبعينيات من القرن الماضي وينصص على الاتجاه نحو أسلوب التفكير في الصحة والمرض ويبحث في علاقة التفاعل بين العقل والجسد ، وهو أيضا عملية تأثير وتحفيز للعقل بالشفاء
ويعرف أيضا بالطب السلوكي (Behavioral Medicine ) وتكون الاستجابة تحت سيطرة الهرمون والجهاز العصبي وتشمل هذه الزيادة في ضغط الدم ونبض القلب واستهلاك الأكسجين وإفراز العرق

(التنويم المغناطيسي ( الاحائي
يستخدم هذا النوع من العلاج منذ عدة قرون وهو عبارة عن حالة مؤقتة مت تغيير الانتباه وفيها يلغى المخ منافذ الأحداث الخارجية التي تقع من حوله حيث يسمح للجسد بالتركيز بعمق على فكرة واحدة ، وهذا العلاج فعال في تسكين الألم المزمن المصاحب لبعض أمراض السرطان ومع الصداع الناشئ عند التوتر

أدوية باخ الزهرية
يعود تاريخ العلاج بهذه الطريقة للثلاثينات من القرن العشرين ، وهو من ابتكار طبيب انجليزي مشهور وأخصائي في علم المناعة وهو الدكتور ادوارد باتش . ويتكون هذا العلاج من خلا صات ماخوذه من 38 زهرة لها مفعول معين على اتجاه ذهني محدد وذلك بوضع بضع قطرات مخففة على اللسانن أو تفرك على الجلد كي تسعد في الاحتفاظ بالتوازن العقلي والفكري

العلاج ألاقتناصي
وهو يعرف بالعلاج الخلاب وهو علاج امن غير جراحي يستخدم ليخلص الجسم من السموم الزائدة وبالذات المعادن وهي موجودة على شكل تركيبات خاصة تعرف بالمكملات الغذائية

العلاج الضوئي
تم استخدامه منذ قرون عديدة وهو يعتمد على استخدام الضوء الطبيعي والصناعي في أحداث تغيرات فسيولوجية بالجسم البشري لإنتاج سبة اكبر من السيروتومين وهو ماده ناقله للنبضات العصبية بالمخ ويرتبط وجودها بالهدوء

العلاج المائي
يعود تاريخه إلى عهود قديمة إلا انه لم يتداول به إلا في القرن التاسع عشر ميلادي وهو من العلاجات الشهيرة التي يستخدمها المعالجون بالطرق الطبيعية ، وهو استعمال الماء في كافة صوره من الثلج إلى البخار للمساعدة على الشفاء حيث يعمل هذا العلاج على تنشيط القوة الشفائية الخاصة بالجسم من خلال وضع الكمادات الثلجية التي تهبط من حده التورم وتؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية للإقلال من النزيف الدموي الداخلي ويعمل على تقوية الجهاز المناعي والمعاونة في مكافحة المرض

العلاج البيئي
تعود جذور العلاج البيئي إلى ممارسة الحساسية في الأربعينات من القرن العشرين ميلادي يركز هذا العلاج على التخلص من المصادر البيئية الضارة التي بسببها يحدث المرض ومن بينها الأطعمة أو الكيميائيات الموجودة في الهواء والماء

العلاج بالألوان
يعتمد هذا النوع من العلاج على الألوان الطبيعية والصناعية التي لها تأثير على الحالة النفسية والصحية ، وذلك بتسليط لون ما على أجسامنا لتنبيه الغدة النخامية والغدة الصنوبرية وذلك لإحداث تغيرات في العملية الفسيولوجية التي لها سيطرة مباشرة على أفكارنا وأمزجتنا وسلوكياتنا ومن هذه الألوان اللون الأحمر والأزرق والأصفر والأخضر والبرتقالي

العلاج الصوتي
وهذه الطريقة تعتمد على توجيه استخدام الموسيقى لعلاج العلل الجسمانية والعقلية والشعورية . حيث أظهرت الموسيقى أنها تمتلك قدرات علاجية للتغلب على المشاكل المصاحبة لضغوط الحياة فهي تحفز وتنظم الحركة

العلاج بالحجامة
من العلاجات القديمة والتي أكد عليها الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله ( خير ما تداويتم به الحجامة ) وهي من العلاجات التي تساعد في التخلص من آثار الأدوية والاختلاطات الرديئة والسموم الضارة من الجسم بطريقة آمنة من خلال عمل خدوش بسيطة على سطح الجلد واستخراج الدم من خلال أماكن مدروسة ومعروفة وأوقات محددة يقوم بها الحجامين
العلاج بالشعر
العلاج بالشعر قضية قد تبدو غريبة لكنها ليست بالجديدة فقط سبق لارسطو إن نبه إلى اثر الادب بشكل عام في الاستشفاء ، حيث ذكر في معرض حديثه عن التراجيديا إن الغاية منها إن تثير عاطفتي الخوف والشفقة مما يؤدي إلى التطهير فيصبح الانسان أكثر صحة وسلامة واستخمت تقنية العلاج بالشعر واسس لها مركز في نيويورك من خلال جلسات شعرية يقرأ فيها الطبيب عدة قصائد مختارة بعناية وبصوت مرتفع مما يساعد في ايقاظ الفكرة العاطفية واثار المرض لتسكن النفس ويستقر الخاطر

العلاج باليوغا
لا احد يعرف بالضبط منذ متى بدات اليوغا ومتى بدا الناس يمارسونها ، وقد كان اول ذكر لها على شكل رموز محفورة على حجر صغير وترجع إلى 3000سنة قبل الميلاد . وقد مورست في الهند لتنمية الصحة الجسدية والنفسية والروحية . ورياضة اليوغا تحقق الارتباط والتوازن بين ثلاث عناصر هي العقل والجسد والتنفس فاليغا هي تدريبات جسدية وخلقية ونفسية الغاية منها تقوية فكر الانسان والوصول به إلى الطمانينية الداخلية والهدوء ، ولها فوائد كثيرة في مساعدة الانسان للوقاية والعلاج من كثير من الإمراض

شياتسو

  © 2007 حقوق الطبع محفوظة لمجلة الطب البديل